• الصفحة الرئيسية

عن ديوان المحاسبة

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • لمحة تاريخية (1)
  • العلاقات (1)
  • الأنشطة (0)

كلمة الرئيس

قانون الديوان ومهامه

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • قانون الديوان ومهامه (1)

نشاطات الرئيس

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • نشاطات الرئيس (16)

الاخبار

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • النشأة (7)
  • الاخبار (313)
  • كتاب شكر (7)

مكتبة الديوان

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

شكاوى ومقترحات

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

صور واحداث

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • صور واحداث (2)

اتصل بنا

العلاقات الاقليمية والدولية

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

دليل ديوان المحاسبة

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • دليل ديوان المحاسبة (1)

التقارير السنوية

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

الإجتهادات والاراء الإستشارية

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

التعاميم

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

التقارير

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

اعلانات رسمية

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • اعلانات (7)

المفكرة

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • المفكرة (13)
  • (0)

خدمات

  • الصفحة الرئيسية للموقع
  • أرشيف كافة المواضيع
  • إجعل الموقع رئيسية المتصفح
  • أضف الموقع للمفضلة
  • إتصل بنا

  • القسم الرئيسي : الاخبار .

        • القسم الفرعي : الاخبار .

              • الموضوع : قضاء .

قضاء

 

قضاء - 16 قاضيا اقسموا اليمين القانونية امام مجلس القضاء الاعلى

غانم:عملية الاصلاح القضائي قطعت شوطا ومستمرة بتوجيه من سليمان


اقسم 16 قاضيا اصيلا اليمين القانونية في العاشرة من صباح اليوم امام مجلس القضاء الاعلى برئاسة القاضي غالب غانم في قاعة محكمة التمييز. حضر اداء القسم عضوا المجلس الدستوري القاضيان صلاح مخيبر وسهيل عبدالصمد، والقاضية المتقاعدة دنيز خوري وذوو القضاة واصدقاؤهم.

غانم

وبعدما ادى كل قاض بمفرده القسم امام المجلس القى القاضي غانم كلمة شدد فيها على اخلاقيات القاضي وسلوكه وعلمه وعطائه. وقال:" تكتمل الان مراسم انتمائكم الى العائلة القضائيةالكبرى متوجة بيمين حملت في مطاويها بعضا من القواعد الاصلية لاخلاقيات القضاء ترددت اصداؤه في ابرز المواثيق العالمية والنظم الوطنية التي خاضت في هذا الميدان، فمن الاخلاص في العمل الذي يعكس الاندفاع والتفاني والالتزام الى التجرد الذي يقصي المنافع والمنازع والمطامع الى العدل الذي لا قيمة لاية قاعدةاخرى ان لم تصب في مصبه الى الامانة على حقوق الناس ويا لها من مهمة تستلهم اديان السماء ولاتلقى الا على عاتق الانقياء والاوفياء، الى صون سر المذاكرة في سبيل الابتعاد عن الكلام الهباء وحتى لايخرج الى الملأ ما رأى القانون ابقاءه في حدود المجلس المغلق والحديث المصان، الى الصدق والشرف اللذين يزيدان هامة القاضي رفعة ومهابة ومجاورة للمثال، فمرحى بكم والف مرحى، وهنيئا لكم ولكل من تمنى لكم من الاصحاب والمقربين، هذه النقلة النوعية من ضفة الى ضفة، من عالم الى عالم، من ديار الحرية التي تختزن المسؤولية الى ديار المسؤولية التي تختزن الحرية".

اضاف:" ها انتم الان بمرسوم وبقسم يمين، وبعد جهد جهيد، تنتمون الى العائلة القضائية، اتين، في الغالب الاكثري، من ديار المحاماة، فما الذي تبدل ما من شك في ان نقاط التلاقي كثيرة بين ضفتي القانون هاتين، فالمحاماة مهنة رسولية والقضاء مهنة رسولية، تلك ربيبة الحرية، وهذه لا حياء لها ولا استقلال ولا ازدهار دونما افق حر وراي حر، تلك تناضل دفاعا عن حق، وهذه تعشق الحق عشقا وتعلنه وتوزعه، تلك لا تنمو الا اذا سقتها ماءة العلم وهذه لا يجوز لها ان تلفظ الحكم الا اذا حصنته بسياج العلم وضروب المنطق وبالنفاد الى الاعماق وبتطواف العقل لا بل الرؤى ابعد من السطوح ووراء الاسرة حتى لا يضل قلم ولا يتعثر قرار".

وتابع:"هذه علامات تلاق، ولكن الذي تبدل كثير سواء كنتم آتين من عالم المحاماة ام من سواه. ذلك ان لكل مهنة ، لكل وظيفة، لكل مهمة خصائصها، وعلى الاخص تحدياتها.

- التحدي الاول امامكم هو انكم قد تواجهون عدوا، اجل عدوا، يرتدي اردية التراخي والتباطؤ والتأفف والاستنكاف والتكاسل وتأجيل عمل اليوم الى الغد. اف من العمل؟ لا،أف من البطالة. وان اسوأ ألوان البطالة هو ذلك الذي يصدر عمن كثر عمله وقل نتاجه. عمن جعل الساعات خاوية والايام فارغة والزمان يتثاءب ويتمطى في حين ان المنتظرين على نار في انتظار صدور القرار. انزعوا من اذهانكم انكم قادمون الى ترف، ومتعة وفسحة راحة . اعقدوا مع ملائكة العمل حلفا مباركا لا تنفصم عراه، وتيقنوا ان كل موقف وقرار وكلمة تصدر عنكم ستكون حجرا في العمارة الكبرى، القضائية والاجتماعية والاقتصادية والوطنية . ولن يرفع هذا التحدي الاول، ولن يقهر هذا العدو، الا اذا واجهتموه بالعمل الذي لا معنى للمسؤولية في منأى عنه.

- التحدي الثاني هو انكم قد تعانون، في مراحل المسؤولية الاولى، مخاض التحول من موقع الى موقع. القضاء يقول لكم: اترك كل شيء واتبعني. لقد مضى اوان البحث عن الزبائن، واوانات الانتماء الى الطائفة والطائفي، والسياسة والسياسي، والمنطقة والاقطاعي، والمصلحة والنفعي، والقرابة والوجداني. بانتمائكم الى القضاء، وبقسمكم، تشاركون الساعة في التوقيع على ميثاق جديد، وتتحولون الى فعلة في حقول الديموقراطية والعدالة وحقوق الانسان والقضاء المغير والحكم الصالح. ولن يرفع هذا التحدي الثاني، ولن يقهر، الا اذا كان القضاء، دون سواه، ملاذكم ومحجتكم ومشتكاكم وحامل رغباتكم وصانع نجاحاتكم. قولوا لي، هل هناك من ساعدكم على اجتياز هذه المباراة الشاقة غير كفاءتكم وظروف المساواة والموضوعية التي وفرناها لكم؟ لا دين لاحد عليكم. والعجب العجب ان يجر الحر البريء الذمة نفسه الى موقع المنة والمديونية والعرفان.

- التحدي الثالث: هو انكم قد تصلون الى يوم تغدقون فيه العطاء ولا تسمعون مديحا وتقفون وقفة الشجعان فيتبرم المتضررون، وتنتصرون للمؤسسة فيغتاظ المهدمون، وتسيرون على الصراط المستقيم فلا يصدق المشككون. فإياكم والغضب، اياكم والاحباط، اياكم والانسحاب. ذلك ان المجتمع سيكون نصيركم في نهاية المطاف. قدموا له البراهين على سلامة مساركم يقدم لكم حمايته ورعايته وتعاطفه.

وفي هذه المناسبة ، نحن ندعو الى تفهم متبادل بين طرفي الميثاق: المجتمع والقضاء، له علينا الكثير كما لنا عليه. له علينا ان نكون على مستوى انتظاراته، ولنا عليه ان ينظر الينا بمنتهى الصدق. فلنتبادل الرعاية في حمى الموضوعية والعقل والحقيقة. ويا ايها الناس، باسمكم نحكم ولاجلكم نضحي. فان احسنا فلن نطلب منكم مديحا. وان اسأنا وهذا في سنة البشر، فجل ما نبتغيه هو ان نتعاضد لنتجاوز الصعاب ولاصلاح الحال. ان عملية الاصلاح القضائي قطعت حتى الان شوطا من اشواطها الكثيرة. وهي مستمرة بتوجيه من فخامة رئيس الجمهورية العماد ميشال سليمان واركان الدولة، وبمشاركة من معالي وزير العدل البروفسور ابراهيم نجار. وما تعيين دفعتكم هذه، ودفعة القضاة المتدرجين، وقد بلغتا معا خمسين قاضيا، الا وجه من وجوه الاصلاح المنشود.

- التحدي الرابع: هو قائم ما بين الذات والذات. ان خير انواع النقد هو النقد الذاتي. ولا يظنن، الواحد منا انه بلغ النهايات بمرسوم، او بمركز ، او ببعض علم، او بشطرة تجربة، او بحفنة قرارات. فلتكن مرآة الذات اماكم كل يوم حتى تكرروا الجيد وتجانبوا الرديء. قتالة هي بعض العلل النفسية وفي صدارتها الغرور والتبجح والخيلاء الفارغة وادعاء الكمال في العلم. فلتكن حياتكم القضائية مدرسة مستديمة كما هي مدرسة الحياة. وليكن لكم من الكوكبة القضائية المنورة خير ملتفت اذا اعوزتم الى امثلة تحتذى. هؤلاء هم رفاقي في مجلس القضاء الاعلى الذين يشهدون لقسمكم معي. انظروا اليهم وتمثلوا.

اسماء القضاة

والقضاة هم: الياس صلاح مخيبر، منال عبد المسيح فارس، ميري وليد ملاك، ميرنا زخيا كلاب، كريستيل توفيق ملكي، خليل عمر غصن، انطوان كرم بو زيد، اميرة مسعود شحرور ، جوزف موسى تامر، داني ريمون صفير، الين ميشال ابي خالد ، عبد القادر زهير النقوزي، ندى جرجي المعلوف، غريس الياس طايع، احمد حاتم شحادة، حمزة عوض شرف الدين.

وبعد التقاط الصور التذكارية انتقل القضاة الجدد ومجلس القضاء الاعلى الى لقاء وزير العدل ابراهيم نجار، حيث اقيم لهم حفل كوكتيل.

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2010/07/08   ||   القرّاء : 2784



البحث في الموقع


  

جديد الموقع



 ورشة عمل لديوان المحاسبة عن الرقابة على الحسابات

 ورشة عن تفعيل رقابة ديوان المحاسبة اللاحقة على الحسابات

 المدعي العام القاضي فوزي خميس يتحدث لـ "النهار" عن حماية الأحداث":

 جلسة لمجلس ديوان المحاسبة مع بداية السنة القضائية

 مذكـرة تتعلق بانتهاء العمـل بالتوقـيت الصيفـي،

 رئيس ديوان المحاسبة افتتح السنة القضائية وشدد على ضرورة تفعيل العمل الرقابي

 مذكرة باقفال الادارات العامة الخميس المقبل بمناسبة ذكرى عاشوراء

 رئيس ديوان المحاسبة التقى السفير المصري في لبنان

 مذكرة باقفال الإدارات بمناسبة رأس السنة الهجرية

 مذكرة ادارية قضت بإقفال الإدارات العامة والمؤسسات العامة والبلديات، بمناسبة عيد انتقال السيدة العذراء

 عيد الجيش كل عام وانتم بخير

 قرار لديوان المحاسبة لتنظيم المناوبة خلال العطلة القضائية 2018

ملفات عشوائية



  رأي استشاري رقم 03/2014

 المقررات الرسمية لجلسة مجلس الوزراء امس في بعبدا:

 رأي استشاري رقم 38/ 1999

 رئيس الجمهورية يلتقي مجلس ديوان المحاسبة برئاسة الرئيس حمدان

 رأي استشاري رقم 22 /1996

 رأي استشاري رقم 55

 رأي استشاري رقم 93 / 2001

 وفد ديوان المحاسبة يواصل لقائته في الكويت ويلتقي ولي العهد

 رأي استشاري رقم 26/1998

 رأي استشاري رقم 21

 لجنة التربية اقرت استحداث وسام للثقافة

 رأي استشاري رقم 88 / 2000

إحصاءات

  • الأقسام الرئيسية : 17

  • الأقسام الفرعية : 71

  • عدد المواضيع : 2113

  • التصفحات : 7035316

  • التاريخ : 17/10/2018 - 12:16

 
Developed By : King4Host.Net & Samaa For Compuetrs (Ahmad Kharroubi)